استكشف العاصمة روما

روما هي واحده من أكثر المدن الاوروبيه القديمة ، هي عاصمه إيطاليا ، وتقع في المنطقة لاتسيو ، ولها امتداد كسطح يتجاوز 1,285 كيلومتر مربع ، في المدينة يقيم أكثر من 2,000,000 والسكان 900,000 ، في قلب المدينة يقع أيضا دوله الفاتيكان ، وتتمتع بالاستقلال والاستقلال ، المدينة التي تنعم بمناطق سياحية واسعه ومناخ معتدل. 

وقد صممت نافورة من قبل المهندس المعماري الإيطالي نيكولا سالفه ، التي أكملها جوزيبي Panni في العام 1762 وينتمي إلى الباروك في وقت متاخر ، هي واحده من النافورات الأكثر شهره في العالم ، والعديد من السينمائيين قد أطلقوا النار علي بعض مشاهد من أفلامهم.

اهم المعالم السياحيّة.
البانثيون:

له قيمة تاريخيّة كبيرة؛ فقد بُني بتكليف من ماركوس أغريبا في عهد أوغسطس، وتمّ إتمام البناء في عصر الإمبراطور هادريان في عام 124 ميلاديّة، وهو عبارة عن مبنى دائريّ الشّكل مكوّن من رواق مصنوع من الجرانيت، وأعمدة كورنثيّة

في بداية القرن السابع تم تحويلها إلى كاتدرائية مسيحيه ومازال اليوم ، ما يقرب من ألفيين بعد البناء ، وقبة من أكبر القباب في العالم


نافورة تريفي:

صُمّمت النّافورة من قبل المهندس المعماريّ الإيطاليّ نيكولا سالفي، ويصل ارتفاعها إلى ستّة وعشرين متراً وثلاثين سم، وتعدّ الآن واحدةً ، هي واحده من النافورات الأكثر شهره في العالم ، وقد اتّخذها الكثيرون من مخرجي الأفلام مكاناً لتصوير بعض المشاهد من أفلامهم.
Image
قلب المدينة القديمة. المنتدى الرّومانيّ:

ساحة تتّخذ شكلاً مستطيلاً، ويحتوي على مجموعة من الأنقاض القديمة التي تعود إلى مبانٍ حكوميّة، وشظايا معماريّة، وحفريّات أثريّة قديمة وسط المدينة، وتعود أهميّة المنتدى إلى قيمته التّاريخيّة الكبيرة، فهو المكان الذي كانت تجتمع فيه مواكب النّصر، والانتخابات، وكان يُجتمع فيه لإلقاء الخطب المختلفة، وإجراء المحاكمات الجنائيّة، ويجذب المكان سنويّاً أكثر من أربعة ملايين ونصف مليون نسمة .


ساحة ديل كامبيدوجليو:

هي ساحة تشتهر بأنّها مرسومة بحرفيّة من قبل الرّسّام الشّهير مايكل أنجلو لإحياء المنطقة؛ واكتسب بذلك أهميّةً كبيرةً منذ العصور 
القديمة


فيلا ميديسي:

هي فيلّا ومجمّع معماريّ مع حديقة بورغس، وأسّست على يد فرديناندو الأوّل دي ميديشي

مذبح السّلام:

يوجد المذبح على المشارف الشّماليّة لمدينة روما، ويُعرف باسم آرا باسيس، وهو مذبح مخصّص لآلهة الرّومان باكس، تمّ بناء المذبح في السّنة التاسعة قبل الميلاد من قبل مجلس الشّيوخ الرّومانيّ تكريماً لعودة أوغسطس إلى روما بعد مرور ثلاث سنوات قضاها في اسبانيا